باولو كويلو وبعض أقوالة فى تنمية الذات(2)

mobile04

فى تدوينة سابقة عرضت لبعض أقوال باولو كويلو فى تنمية الذات …ويبدو أن قراء المدونة بعيدون عن اسم هذا الأديب وجدت رسائل كثيرة على البريد الإلكترونى تسأل من هو باولو كويليو ولماذا الإستشهاد بأقوالة لذا نبدأ أولا بتعريف سريع بالأديب البرازيلى باولو كويلوا :

هو أديب برازيليى وحائز على جائزة نوبل عن مجموع أعماله

في شهر مايو من عام 2008 أكملت روايته الأشهر [ الخيميائي ] 20 عاماً من عمرها، واحتفل [ باولو كويلو ] والعالم بهذه المناسبة..

الـرواية  [ الخيميائي] أحرزت نجاحاً قليلاً ما يتم تحقيقه .. غيرت حياة الكثيرين، جعلت البعض يفكر ويتأمل ويعمل من أجل نفسه ومن أجل الناس..

هذه العبارة التي قالها باولو كويلو في الخيميائي  :

( عندما ترغب في شيء ما فإن الكون بأسره يطاوعك على القيام بتحقيق رغبتك )

لأجل أن تعرفوا مقدار التأثير لهذه الرواية اكتبوا [ الخيميائي ] في أي محرك بحث وانظروا لمدى الإعجاب..

وفى روايته الكثير من جمل الهامة فى تنمية الذات نعم قد نتخلف معه فى القليل ولكن تبقى الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها وإليكم هاتين الفقرتين من إحدى رواياته

كان الطبيب الساحر يمشى مع تلميذه فى غابة إفريقية ورغم لياقته البدنية العالية إلا أن الطبيب كان يسير بحرص وحذر شديدين…….بينما كان التلميذ يتعثر ويقع فى الطريق

فى كل مرة كان يقوم ليلعن الطريق والارض.ويقوم مرة أخرى ليتبع معلمة وبعد مسيرة طويلة وصلا لمكان مقدس ودون أن يتوقف ألتفت الطبيب إلى التلميذ وأستدار وبدأ العودة

قال التلميذ لم تعلمنى شىء اليوم سيدى ؟!..قالها بعد أن وقع مرة أخرى

قال الطبيب كنت أعلمك أشياء ولكنك لم تتعلم كنت أحاول أن أعلمك كيف تتعامل مع عثرات الحياة !

سأل التلميذ ..وكيف ذالك ؟

قال : بالطريقة نفسها التى تتعامل بها مع عثرات الطريق …فبدلا من أن تلعن المكان الذى تقع فيه حاول أن تعرف سبب وقوعك أولا !

وفى آخري يقول :

تحكي أسطورة إسترالية أن كاهن ساحر كان يسير مع شقيقاته الثلاثة عندما ألتقوا بأشهر مبارز

قال المبارز للكاهن أريد أن أتزوج من إحدى الجميلات الثلاث

قال الكاهن إذا تزوجت إحداهما ستحزن الأخرى لذالك فأنا أبحث عن قبيلة تجيز زواج أبنائها من ثلاث

واصلوا سيرهم سنوات ولم يجدوا تلك القبيلة

قالت إحداهن بعد أن أعياهم المسير : كان يمكن أن تسعد إحدانا على الأقل

قال الكاهن لقد أخطأت فعلا لكن الوقت قد فات

حول الكاهن الأخوات الثلاث إلى كتل من صخر

لكى يدرك كل من يمر بهن أن سعادة إنسان ما لا تعنى بالضرورة تعاسة الآخرين

About these ads
This entry was posted in تنمية الذات. Bookmark the permalink.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s