العمل الحر وخطة البداية !!

nnnn

كنت دائما أقرأ رسالة التعاليم للإمام البنا وأستعيد واجبات الأخ العامل التى وضعها الإمام البنا –ولعل يكون لنا قريبا وقفات مع رسالة التعاليم قريبا ان شاء الله- ووقفت كثيرا أمام ذالك الواجبين :

أن تزاول عملا اقتصاديا مهما كنت غنيا  وأن تقدم العمل الحر مهما ضئيلا  وأن تزج بنفسك فيه مهما كان كانت مواهبك العملية .

ألا تحرص على الوظيفة الحكومية  و أن تعتبرها الضيق أبواب الرزق ولا ترفضها إذا أتيحت لك , ولا تتخل عنها إلا إذا تعارضت تعارضا تاما مع واجبات الدعوة

حرص كبير من الأستاذ البنا رحمه الله على أن يمارس الأخ العامل العمل الحر وأن يكون له مصدر للرزق حتى لو كان له عمل حكومى بل ويجب ألا يحرص عليها وألا يعتبرها المصدر الوحيد للرزق

ثم وقفت على كتابات كثيرة فى التنمية البشرية وتنمية الذات ومدى حرص أرباب التنمية البشرية على تشجيع القارئين على العمل الحر فقلت فى نفسى ألسنا أولى بطرح هذه المفاهيم و وممارسة الأعمال الحرة والاستثمار

لست متخصصا فى هذه الأمور ولكن سأنقل هنا بعض تلك المفاهيم ولمن أراد الاستزادة فأرشح له مدونة الأستاذ رؤوف شبايك أحد أفضل المدونات العربية فى مجال التسويق والأعمال الحرة

 

ومجلة الإبداع تنشر مقالات أيضا متعددة عن نفس المجال لذا سأختصر بعض تلك المفاهيم علها تساعد الإخوة والأخوات لمن يريدون بدء العمل الحر

يلخّص لنا رجل الأعمال الصغيرة والباحث والكاتب في شؤونها تيم كنوكس تجاربه العملية من خلال التخطيط لبناء متجره الأول ثم إنشائه و التوصّل إلى تشغيله الرابح خلال الثلاثين يوماً الأولى و ما يتضمنه ذلك من بحث و دراسة و تعامل مع المقاولين.

 
التجارب المقدمة في مقالة اليوم ليست موجهةً حصرياً إلى الغارقين في أعباء و متاهات بناء جدران المتجر و إضاءته و تزيينه، بل هي للجميع. فسواء أكنت تريد إطلاق عملك الصغير في متجر عادي أو افتراضيّ على الإنترنت ستجد أن مبادئ النجاح لا تكاد تتفاوت في الحالتين و أول هذه المبادئ هو وجوب الانطلاق من خطة بداية startup plan.

ما خطة البداية؟ و كيف ترسمها؟

خطة البداية في أبسط صورها هي قائمة تبيّن كل ما ينبغي القيام به أو توفيره من أجل إقامة العمل بدءاً من الفكرة الأولية إلى استكشاف المواقع، و تأمين الموظفين، و تحصيل الرخص اللازمة، و تعبئة المتجر بالمخزون و بضائع العرض، و التسويق، و الافتتاح أمام الزبائن، و الإعلان، وصولاً إلى إدارة النمو و متابعة التقدّم.

خطة البداية startup plan ليست مفصلةً مثل خطة عمل الشركة business plan بل هي تقتصر أساساً على لائحة لوازم بدء العمل و مع ذلك فإنّها لا تقلّ عنها أهمية.

إن محاولة إطلاق عمل دون خطة بداية ما هو إلا انطلاق بأقصى سرعة السيارة في رحلةٍ جبلية كثيرة المنعطفات و عينا السائق معصوبتان.

في النهاية لا بد من أن يصل صاحبنا إلى نهايةٍ ما… و لكن ما هو احتمال وصوله إلى ما يصبو إليه؟ و كم سيكلفه ذلك من وقت و مشقة و تجارب؟

كيف ترسم خطة بدايتك:

إنني أبدأ خططي دائماً بقائمةٍ أو جدول أساسيّ بسيط ثم أوسّع الخطة حول هذا الجدول الأساسيّ.
مثلاً خطة البداية، لإنشاء عملٍ تقليدي ذي مقر مبنيّ و ليس افتراضي، تتضمّن:

1- دراسة السوق لإثبات جدوى و إمكانية فكرة العمل.
2- إجراء بحث في الصناعة المختارة لتقدير جدوى العمل في هذه الصناعة.
3- إجراء دراسة الجدوى لتقدير فرص النجاح الممكنة من وراء وضع هذا العمل الجديد في هذا السوق المحدّد في الظروف الاقتصادية الراهنة و المتوقّعة.
4- كتابة خطة العمل
5- كتابة خطة التسويق
6- تأمين التمويل
7- تأسيس العلاقات مع المورّدين
8- وضع قائمة بالمخزون السلعي اللازم
9- الاستكشاف و اختيار موقعٍ ملائم
10- إنجاز لوازم تملّك الموقع و التصرّف فيه.
11- إنجاز خطط بناء متجر التوزيع أو مقر العمل الجديد
12- العثور على مقاول ملائم لتولّي أعمال البناء.
13- الحصول على رخص البلدية و الجهات المعنيّة.
14- البحث عن الموظفين الملائمين و استخدامهم.
15- وضع الطلبيات عند المورّدين
16- ترتيب المخزون السلعي على نقاط العرض و البيع.
17- إطلاق جهود التسويق و الإعلان استعداداً للافتتاح الكبير.

جدير بالتذكير هنا أن خطة بدايتك قد تكون مختلفة عن الخطة المذكورة هنا بنوعية عناصرها أو بترتيب أولويات هذه العناصر تبعاً لاختلاف العمل الذي تنوي ممارسته و ظروف هذه الممارسة. كما يمكن تأدية الكثير من المهمات المذكورة متزامنةً.

أهمّ ما في خطة البداية أن تتعامل معها بمرونة و واقعية و لا تتردّد في تقديم و تأخير الأولويات حيثما يبيّن الواقع ضرورة ذلك.

تحليل المهمّات الفرعية:

– بعد إنشاء العمود الفقري لخطة البداية عليك الآن وضع قوائم فرعية تتضمّن تحليل كل مهمّة أساسية إلى مهمّاتها الفرعيّة و تحديد المسؤول عن القيام بها أو إدارتها و الموعد النهائيّ المفترض للإنجاز. (كن واقعياً في تقدير مواعيد الإنجاز، و راعِ أنّه نادراً ما يتم إنجاز الأمور تماماً حسب الجداول الزمنية المرسومة على الورق) مثلاً:

- دراسة السوق: أي خطة بداية لا بد من أن تفتتح "بدراسة السوق" لإثباتا جدوى الفكرة. إن هذه هي أهم مهمّة تنجزها لأن نتائجها هي التي ترشدك إلى المتابعة أو إلى التوقف.

لإنجاز دراسة السوق عليك أن تحدّد من سيجري البحث و الموعد الملائم الذي تكون فيه نتائج البحث جاهزةً للمراجعة و التحليل. وهل ستجري البحث بنفسك، أم ستوكل به موظفاً أو شريكاً، أم تعهد به إلى شركة متخصصة؟

لحسن الحظ يزداد القيام بدراسة السوق سهولةً يوماً بعد يوم بسبب ما تتيحه الإنترنت من مصادر و بسبب الكثير من المنظمات والجمعيات التي تتيح لك الكثير من المعطيات اللازمة لصنع قرار سليم. و دراسة السوق ستكون العنصر الرئيس في مقالتنا القادمة في سلسلة خطوات إنشاء العمل الصغير.

 

البحث عن الموظفين الملائمين و استئجارهم:

ما هو الأسلوب الذي ستتبعه في تأمين العمالة و من الذي سيتولّى إنجاز المهمّة؟ هل ستنشر إعلانات في الصحف أم تستخدم شركة توظيف، ام تبحث بين موظّفي المنافسين؟ هل ستجري المقابلات و إجراءات التوظيف بنفسك أم تعهّد هذه العملية؟
بعد توظيف الناس سيكون عليك ترتيب أمور الرواتب فكيف ستقوم بذلك؟ هل تنفذه داخلياً أم تعهّد خدمة محاسبة الرواتب؟ و ترتيب العلاقات و الالتزامات الضريبية هل ستقوم به بنفسك أم توكله لمحاسبك؟
و ما هو الموعد الذي ينبغي أن يكون لديه كل الموظفين قد أنهوا التدريب و الاستعداد اللازمين و مستعدين للإبحار؟

كل المهمّات الرئيسة في خطة البداية مكونة من مهمات فرعية و النجاح في تناول كل جزئية التناول الواقعي الذي تستحقه وصولاً إلى إتمامها هو المفتاح إلى خطة بداية ناجحة.

خطة البداية هي ليست طريقةً فعالةً لمتابعة إنجاز كل ما ينبغي إنجازه على أكمل وجه لإطلاق العمل الجديد و حسب، بل هي أيضاً وسيلة فعّالة لتذكير نفسك بالإضافات الصغيرة و المهمّة التي يمكن أو ينبغي إدخالها ضمن الأفكار و المهمّات الأساسيّة.

تحياتى

About these ads
This entry was posted in تنمية الذات, تنمية بشرية. Bookmark the permalink.

3 ردود على العمل الحر وخطة البداية !!

  1. يقول د.نبيهه جابر:

    أنا مهتمه بتنميه مهارات العمل الحر للشباب للتخلص من البطاله لذلك أتمنى أن تدخل لموقعى على http://Kenanaonline.com/DrNabihaGaber
    ستجد مقالات مفيده لتوجيه الشباب لفكر العمل الحر والتنميه الذاتيه. وأتمنى إنها تكون مفيده.
    مقالتك جيده وواضحه وأسلوبها سهل بالتوفيق إن شاء الله
    .

  2. فرص عمل بأجور مجزية لجميع التخصصات على الإنترنت تقدمها لانسرز كافيه
    http://www.lancerscafe.com
    أول بوابة الكترونية للعمل الحر من خلال الانترنت فى مصر و العالم العربى

    فكرة العمل الحر من خلال الإنترنت (Freelancing) ثبت نجاحها عالميا. و شركة لانسرز كافيه كانت سباقة لنشر هذه الفكرة محليا بعد أن كانت غير معروفة بالقدر الكافى فى الشرق الأوسط. هذه الفكرة أحدثت إنقلابا فى مفاهيم العمل المتعارف عليها و نذكر من فوائدها على سبيل المثال لا الحصر:
    • التنوع الهائل فى التخصصات الموجودة منها البرمجة و الكتابة و التسويق الإلكترونى و الأعمال الإدارية و إدخال البيانات. حتى إن كانت أقصى مهاراتك هى إستعمال الExcel,Word, Emial فستجد وظائف كثيرة فى هذا المجال. أيضا إذا كنت تجيد المواقع المعروفة مثل facebook, youtube و غيرها فهناك و ظائف لا حصر لها متعلقة بهذه المواقع
    • المرونة التامة فى تحديد مواعيد العمل وفق ظروفك. فالطالب مثلا يمكن أن يمكن أن يعمل ساعتين أو ثلاثة يوميا بينما المتفرغ يمكن أن يخصص و قتا أطول و هكذا
    • قلة أو إنعدام التكاليف. فكل ما تحتاجه هو جهاز كمبيوتر متصل بالإنترت
    • بعض العاملين فى هذا المجال تصل أجورهم لآلاف الدولارات و يحققون مكاسب خيالية تفوق بكثير الوظائف التقليدية
    • أهم فائدة من وجهة نظرى هى ضمان الإستمرارية فأكثر فئة لم تتأثر بالأزمة الإقتصادية العالمية هى فئة العاملين من خلال الإنترت

    خطوات العمل الحر على الإنترنت:
    • تقوم بتسجيل بياناتك مجانا كمقدم خدمة و تحدد التخصصات التى ترغب فى العمل من خلالها. و أغلب المواقع ترسل لك إيميل كلما و جد مشروع يناسب مهاراتك
    • تقوم بإختيار المشاريع التى تناسبك و ترسل لكل مشروع عرض التنفيذ الخاص به (Bidding)
    • حين يتم إختيارك لتنفيذ المشروع تقوم بتنفيذ المهام المطلوبة فيه و بعد الإنتهاء يدفع لك طالب المشروع الأجر المتفق عليه من خلال الموقع و أغلب المواقع توفر وسائل مختلفة للحصول على المال منها التحويل البنكى
    • بعد الإنتهاء من المشروع تقوم بكتابة رأيك فى أداء صاحب المشروع و يكتب هو أيضا رأيه فى أدائك
    • أغلب المواقع تأخذ منك عمولة تكون فى الغالب 10% من قيمة المشروع

    نصائح هامة لضمان النجاح فى العمل الحر على الإنترنت:
    • إحرص على قراءة شروط الإستخدام Terms الخاصة بكل موقع بعناية و لاحظ أن هذه الشروط تختلف من موقع لآخر. و لذلك يستحسن أن تلقى نظرة على أكثر من موقع و تختار منها ما يناسبك
    • إحرص على التأنى فى إختيار مهاراتك و لا تختار أشياء كثيرة لا تجيدها لأن ذلك لا يعطى طالب المشروع إنطباعا طيبا
    • حاول أن تكون مؤثر عند كتابة ال Profile الخاص بك و أن تركز على نقاط قوتك و مهاراتك الفعلية
    • إحرص على قراءة المشروع جيدا قبل التقديم عليه و يستحب أن تسأل البائع أسئلة توضيحية لأن ذلك يدل على إهتمامك بالقيام بعملك على الوجه الأمثل و يمكن أن يكون عامل مؤثر فى إختيارك للمشروع
    • من الحكمة أن تبدأ بسعر صغير ثم ترفع سعرك تدريجيا بعد إنجاز عدد من المشاريع

    كيفية العثور على مواقع العمل الحر على الإنترنت
    • بمجرد الدخول على google أو أى وسيلة بحث أخرى و كتابة “Freelancing” فستحصل على العديد من النتائج لكن بعض هذه المواقع غير مضمون فيجب أن تكون على حذر
    • لانسرز كافيه هى الشركة الأولى فى الوطن العربى التى قامت بإنشاء موقع عربى للعمل الحر على الإنترنت. يمكنك الإشتراك فيه مجانا و البدء فى العمل فورا بمجرد الدخول على: http://www.lancerscafe.com
    • لضمان نجاحك فى العمل الحر على الإنترنت, لانسرز كافيه تقدم كورس مفصل يشرح لك كل ما تحتاج إليه حتى تحقق النجاح الذى تطمح إليه. كما يتم إختيار المتميزين من آخذى الكورس لينضموا إى فريق لانسرز كافيه التدريبى. لمعرفة تفاصيل أكثر عن الكورس يمكنل الإشتراك فى الجروب الخاص بلانسرز كافيه على الفبس بوك وهو: http://www.facebook.com/group.php?v=info&ref=ts&gid=120760168295

    و ختاما أدعو الله عز وجل أن يوفقكم للعمل فى هذا المجال الرائع الذى يفتح باب الأمل على مصراعيه لحل مشكلة البطالة فى العالم بصفة عامة و فى الوطن العربى بصفة خاصة.

  3. يقول عبدالله يحي شعيري:

    انا ماادرس وماعندي شغل وابوي مايشتغل واكرمت نفسي بالموقع لكي اتلقى اي عمل لديكم انشاء الله

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s