الرؤية في غرفة مظلمة

 

يقوم مشروع النهضة والذى يقوده دكتور جاسم سلطان على محاور عده منها الإستفادة من التجارب والخبرات السابقة ولعلى أبدأ تدوينات تشرح وتبسط المشروع قريبا إن شاء الله . وضع دكتور جاسم سلطان فى موقع مشروع النهضة سلسلة مقالات عن المسار التاريخى للبشرية منها أنقل هذه المقالة :

عندما تختلط احتياجات الإنسان البدنية والنفسية الحقيقية بعالم الخرافة والجهل! وحين يتحد الدين المزيف ويعقد صفقته مع الدجل و الشعوذه! وتتولد حاضنة اجتماعية تفضل الظلمة على النور!! هل يستطيع إنسان منفرد أن يبصر في تلك الغرفة المظلمة المركبة من العواطف و الإحتياجات والجهل والخرافة!؟

هذه بيئة تؤمن بأن هناك إلها للشفاء، بني له معبد، تقدم له القرآبين فيه، وينام المرضى على عتباته طلبا للشفاء!! تحرسه وتحرس فكرته وسطوته جيوش من الرهبان، يعتاشون عليه، يأكلون من جهل الناس وحاجتهم الشهد. يبيعونهم الوهم! ويبيعونهم الدواء، وتمتلئ جيوبهم من هؤلاء البسطاء!

يولد شاب من أسرة أحد هؤلاء الكهنة، وفي هذه الغرفة المظلمة!! هل يمكن أن يبصر بنور العلم؟ هل يمكن أن يكسر القالب؟أن يلقي بالتعاويذ، وبالأدوية المدعاة، وأن يترك المعبد والإله المدعى.

أن يترك عالما… الجهل فيه يدر المال، والعلم قد يجر الويل؟ أن يبدأ عالما جديدا يعيد للعقل مكانته و وللعلم احترامه

ذلك هو أبو قراط ، أبو الطب، ابصر واخترق بنظره الثاقب حجب الوهم والإلهة المدعاة… رمى التعاويذ، رمى الأدوية الموهومة.

لم يرضى أن يسكن معبد الوهم، وانطلق مستخدما عقله وحواسه وضميره ليقدم قسما لا زال صداه يرن إلى اليوم.

طرح فيه مبادئ الطب القويم، منفعة المريض أولا. لا تعطي السم ولا تشير به لأحد. لا تقم بعملية إجهاض. لا تقم بعمل لا تتقنه ..اصلح نيتك عند الدخول لأي بيت إحفظ  أسرار المريض…

هكذا تم انتزاع الطب من الوهم …شخص أبصر رغم الغرفة المظلمة.

هذا المنشور نشر في مشروع النهضة الإسلامي, تنمية الذات. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s