بعض ما علمني الإخوان المسلمون (2)

 11103 

نواصل عرض مقتطفات من كتاب الأستاذ عمر التلمساني رحمه الله بعض ما علمنى الإخوان المسلمون وفى تدوينة سابقة تناول الأستاذ عمر التلمساني الروحانية وفى هذا الجزء يقول :

عرفت الإخوان المسلمين وتعلمت هذا منهم عمليا، عرفوا مدى سلطان الله عز و جل، الذي لا حد له، والذي لا يمكن أن يتصوره عقل المخلوق العاجز الضعيف، مهما صورت له عنجهيته، ومهما استبد به غروره العلمي الذي جعله يظن أنه بما وصل إليه من العلم قد استولى على مقدرات هذا الكون ومهما أطاحت به قوته المادية إلى تخيلات لا أساس لها ولا قوام.

وصل الإخوان إلى هذا اليقين، وتعلمته منهم، لأنهم عرفوا في أنفسهم العجز المطلق، فوصلوا إلى معرفة ربهم، واتصافه بالقدرة الكاملة التي لا تحد﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا﴾ ..

من روحانيتهم، علموا أن الله سبحانه وتعالى قدر وقضى قبل أن يخلف ويبرز إلى الوجود ما خلق، وأنه أبرز مخلوقاته إلى الوجود الحسي على النحو الذي علمه منها قبل أن يريها خلقه، فثبت لديهم أنه علم علما قديما، لم يتجدد مع تجدد الأوضاع، واختلاف الظروف والمناسبات ومن أستقر عنده هذا الفهم، وأصبح يعيش فيه ويعمل له، ويسير معه، فقد أدرك من الإيمان بالله قدرا طيبا يصلح به عمله، ويطمئن به خاطره، وما عاد يسائل نفسه أو غيره: لم حدث هذا وكيف؟ وهنا تبرز في الإخوان المسلمين الخلة التي يفتقدها غيرهم،

لم ينسوا القدرة الربانية ولم يشكوا فيها، ولكنهم آمنوا بها و استيقنتها أنفسهم، وأن تساءلوا فإنها يتساءلون عن الكيف لا عن الماهية. علموا واستيقنوا وآمنوا وساروا وأبدعوا وصبروا واحتملوا فكان ما يعرفه الناس جميعا عن الإخوان المسلمين على صورة أذهلت من كان يظن أن المسلم الحق على غير هذه الثقة من رب العالمين، لا بحثا عن الذات العليا، لأنه اشتراك، ولكن استجلاء للصفات الربانية، وهذا هو عين الوصول الإدراك.

لا يعجبون للإرادة والأمر، ما دامت القدرة وافرة والسلطان شامل، أنهم أيقنوا أن الله يريد أمرا ولكنه في نفس الوقت لا يريد الشيء المأمور به لأن هذا شيء وذاك شيء آخر، فقد تأمر ولدك بان يتعب وينصب لتحصيل أمر، ولكنك في نفس الوقت لا تريد له التعب والنصب، ولله المثل الأعلى.

وقد كان فهم الإخوان لهذا الملحظ الدقيق، سببا في تجنيبهم الكثير، فلم يقفوا الموقف المتردد أمام قضاء الله وقدره، بل انطلقوا للعمل استجابة للأمر، وتركوا تحقيق النتائج لمن بيه مقاليد الأمور لأنهم قرأوا ف كتاب الله الأمر بالعمل، فقد كثر ما جاء في الآيات البينات الأمر بالعمل «وقل اعملوا» و «قل اعملوا» ولكن ما جاءت آية واحدة  تحمل المسلم مسئولية تحقيق نتيجة ما يعمل، لأن مرد الأمر ف تحقيق النتائج متروك لله وحده، ومن وصل إلى هذا المستوى من الفهم والعمل، فلن يضل ولن يحزن، ولن يعتمد على العمل وحده في سعيه إلى الدنيا أو الآخرة، ثقة منه بأن عمله لن يوصله إلى تحقيق أمنيته إلا أن يمده الله بعونه، ويتغمده برحمته.

وتعلمت هذا عمليا من الإخوان المسلمين أيضا يبدو أن كل عمل خلوا من كل مقوماته، إلا الجد والتوكل على الله، فما بدأوا عملا متضائلا إلا ونماه الله ووسعه وبارك فيه، وأمامنا منشآتهم الاقتصادية والتعليمية والتربوية والعبادية كيف بدأت وإلى ماذا انتهت.

ولولا أن الله سلط عليهم أعداءه وأعداء دينه، يلاحقونهم بالتخريب والتعذيب والحيلولة دون المضي إلى غايتهم لكان للإخوان المسلمين اليوم الأثر الواضح في كل مناحي الحياة، ولقد كافأهم الله تعالى على ذلك، بأن نزع اليأس والتردد من قلوبهم، فما أوقفتهم القوة الغاشمة الظالمة فترة من الزمن، إلا وعادوا أشد عزما وأعمق أملا، وأقصى جهدا، في استئناف العمل فيما عاهدوا الله عليه، وكلما مضى سيد، قام سيد. فؤول بما قال الرجال فعول.

والمؤثر في هذا تبينهم أن العلم الصحيح لا يأتي إلا من رؤية البصيرة، التي لا تقف عند حد الرؤية العابرة، بل تذهب إلى أبعد من هذا فتنفذ إلى أغوار ما تراه وتبصره، فيتحقق لها بذلك العلم الصحيح أما رؤية البصر عندهم، فما هي إلا طريق حصول العلم في ذاته، فعقلك وحده غير قمين برؤية النور، إلا أن توصله إليه عين مبصرة، وبالمثل فسماع النغم العذب الرقيق من ترجيح اليمام وهديل الحمام، ونوح البلابل على الأكمام، لا يميزه العقل إلا إذا أوصلته إيه الأذنان.. وهكذا. فليس العقل وحده ولا الحواس التي تعينه وحده، وليس ما وراء ذلك ولا أمام، بموصل إلى الحقيقة واقعة إلا إذا كانت هناك بصيرة نافذة لا يمنحها إلا علام الغيوب وحده، المستغني عن كل شيء بعلمه وحده،فهو العليم بعلم حقا وصدقا.

هذا المنشور نشر في من تراث الإخوان المسلمين. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s