بعض مما علمنى الإخوان المسلمين (4)

alemam-hasan-albana

أواصل عرض مقتطفات من كتاب بعض مما علمنى الإخوان المسلمون للأستاذ عمر التلمساني المرشد الثالث لجماعة الإخوان يقول :

لقد حرص الإخوان المسلمون على أن يؤمنوا طريق الوصول إلى الدرجات العلى فأمنوا الإيمان كله أن الله جلت قدرته أوجدهم وأوجد كل هذه الكائنات التي نراها والتي لا نراها، والتي نعلمها والتي لا نعلمها أوجد كل هذا لها هي، لا له هو لأنه الغني عن كل شيء الذي يحتاج إليه كل شيء أيقنوا بهذا تماما فأنزلوا أنفسهم المنزلة التي يستحقونها.

فلم يلجئوا في محنهم التي ألمت بهم إلى مخلوق من المخلوقات لم يؤيدوا الظالم ولم يسترحموه، ولم يطلبوا عفوه، بل انصرفوا عن كل ذلك إلى مدبر الكائنات إلى نم بيده مقاليد الأمور الفعال لما يريد فاتجهوا إليه سبحانه واستلهموه الصبر والسداد وأقبلوا على قرأنه، يجعلونه عدتهم ووسيلتهم لهم، لأن الله لا يضيع عمل عامل من ذكر أو أنثى فكانت النتيجة عفوا ومرحمة ورزقا وارتضاء.

إن الله يغفر الذنوب جمعيا فكانوا التوابين إذا ما أخطئوا الأوابين إذا ما زلت بأحدهم قدم وحتى آدم لما هبط من الجنة، هداهم إيمانهم بالله أن آدهم أهبط إلى الأرض وقبل أن يخلق الملائكة والجن، وقبل أن يخلق آدم وحواء وذريتهما لم يخرجا من الجنة عقوبة، لان آدم تلقى كلمات من ربه فتاب عليه ومعنى توبة الله على العبد تطهيره من درن الآثم أو المسائلة عن الذنب الذي اقترفه ولكن آدم نزل إلى الأرض تنفيذا للإرادة الربانية السابقة وللخلافة في الأرض ونزلت حواء لتحقيق إرادة التناسل البشري الذي يدعو بعض الناس اليوم إلى تحديده، وانزل إبليس لإغواء وصد البشر عن تنفيذ أوامر ربهم الذي خلقهم وسواهم ورزقهم

فطن الإخوان المسلمون على معنى خلافتهم لربهم في الأرض فحققوا المعنى الذي أراده الله منهم، فكانوا الخلفاء حقا في كل ما يتناولونه من شئون هذه الحياة على سطح هذه الأرض وهي الميزة التي لم يستمتع بها سواهم منذ قيامهم بهذه الدعوة فكل حياتهم الجد والوفاء والطهر والإخلاص وطهارة اليد واللسان ولو أن الحكام الظالمين تركوهم وشأنهم لتبدل حال المسلمين مما هم عليه اليوم إلى حال لم تشهد الدنيا لها مثيل منذ الصدر الأول من الصحابة والتابعين وتابعي التابعين والذي يأخذ دينه مأخذ الخلافة عن الله في الأرض فلن يأسى ولن يشقى ولن يحزن فهو يأخذ لله ويدع لله، وقد سعدت حياته فعلا منذ عرفت هؤلاء الإخوان وتعلمت على أيديهم فلم أحقد على أحد ولا حتى على الذين سدوا منافذ الخير ولم أكره أحدا ولم احتقر أحدا حتى ولا الذين تطاولوا وهم ليسوا أهلا للتطاول هكذا تسير الحياة هينة وادعة لا يعكر صفوها نوازل الدنيا، ما دام الآدمي يعيش في ظل..

«حسبنا الله ونعم الوكيل»

وفي سلام …

﴿إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾……

حرص الإمام الشهيد على توثيق صلة الإخاء بربه ربط الإخوان المسلمين بربهم ربطا وثيقا لا ينحل ولا يضعف فالتفت أذهانهم على كثير من المعاني التي لا يحفل بها لأكثر من المسلمين، فتؤثر على وضوح العقيدة تأثيرا علم الإخوان من اهتمامهم بمقومات دينهم أن النفس ليست بفطرته إمارة بالسوء ولكن الذي يميل بها السوء شيئا ما هو قابليتها لوسوسة الشياطين، وتزينهم وإغوائهم لها بالفساد والانحراف ذلك لأن الآثام توهم بمتعة وقتية، والنفس بطبيعتها ميالة إلى المتعة وما يردها عنها إلا رقابة يقظة لإغواء الشياطين من الجن والإنس يضاف إلى ذلك أن الجهل بأحكام الشرع قد يكون له دخل في الزلل دون أن يشعر الذي زلت به قدمه في مهاوي الانحراف

وكان من فضل الله على الإخوان المسلمين أنهم تعلموا الكثير من أحكام دينهم وليس بمحرج لي أن أٌول أنني حتى الثلاثين من عمري ما كنت أعرف الفرق بين الكعب والعقب، فكنت أحسب أن الأعقاب هي الكعوب حتى جاء يوم يتحدث فيه الإمام الشهيد عن الوضوء فأخذ يتكلم عن العقب فسبقني لساني إلى الاعتراض على فضيلته قائلا: لا داعي لصرف الوقت في الحديث عن الأعضاء فهل فينا من لا يعرف العقب؟ فابتسم رضي الله عنه وقال: أجلس فلعلك غير متبين لموقع العقب منك في قدمك، فواصلت لجاجتي وقلت: يا فضيلة الأستاذ، ها هو عقبي ووضعت يدي على كعبي فتعجب الإخوان ولكن فضيلته قال منقذا لي من جهلي: لو رفعت يدك قليلا عن موضعها هذا لتبينت العقب منك. وكان تعليما وفضلا وتطمينا لجهل السائل في غير ما أحرج ولكن ما علمني الإخوان ولكل منا استعداد في التقبل وعطاء الله غير ممنوع عن أحد ولكنه يعطي كلامنا على قدر تقبله للعطاء فمن عباد الله من لو أعطاه لطغى وكل ميسر لما خلق له. وإذا استعظم عبد ضال شيئا على الله لقصور في عقل العبد، فما ذاك بالمستحيل على خالق كل شيء ولكن الاستعداد الذهني هو القاصر على تقبل ما ظنه مستحيلا على القادر القدير المقتدر.

 

هذا المنشور نشر في من تراث الإخوان المسلمين. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s