شهادتى عن الإخوان المسلمين

7d1a4f0e81 

نقول ونكتب ثم تأتى شهادة منصفة من كاتبة واضح أنها مسيحية لتفوق كل ما نكتب وخاصة أنها شهادة واقعية شهادة مافى ماهر عن الإخوان المسلمين

حينما جائنى أحد الأصدقاء موجها لى دعوة للسفر للنرويج ضمن وفد يضم مجموعة من شباب الثورة فى زيارة رسمية تهدف لتنسيق تعاون نرويجى مصرى , قال لى أن الوفد يضم 3 من الإخوان المسلمين. صمت برهة وقلت فى نفسى وماله اهو برضه فرصة علشان أتخانق معاهم وجه لوجه بدل م أحنا عمالين ننتقدهم على الفيس بوك وخلاص

وكان اللقاء الأول فى سفارة النرويج قبل السفر ذهبت و انا مشمرة الأكمام مستعدة للمعركة الضروس بين أفكارهم وأفكارى فقد جدت أول ما وجدت شخص شديد التهذيب يصافحنى باليد مبتسما ويعرفنى بنفسه ويسألنى عن نفسى فى محاولة جادة لإكتشافى يبدو انه فى اوائل الخمسينات عرفت فيما بعد أنه مهتم بالمجال البحثى فى الشئون السياسية و الاجتماعية وأنه شديد الإطلاع والثقافة.

ثم وجدت فتاة فى ال16 عشر من عمرها ستسافر للمرة الأولى خارج البلاد ذكية ولبقة وفى عينيها حماس متقد شعرت أنها أختى الصغيرة و أصبح الإهتمام بها حزء من مسئولياتى المحببة جدا لقلبى فقد أستأمنى والدها عليها قبل السفر فبت أصحو معها فى الفجر للتأكد من أنها استيقظت لأداء الصلاة وكنت جدا فخورة بها وهى تتحدث فى ندوة أمام النرويجين عن الثورة وعن الإخوان كانت الأصغر بيننا لكنك حين تتأملنا لا يمكن أن تشعر بفجوة عمرية بيننا وبينها,

هى فتاة الإخوان التى تدرس فى مدرسة دولية وتستعد للالتحاق بجامعة جورج تاون لإكمال دراستها بعد أن اجتازت امتحانات المنحة بتفوق .وأخيرا الشاب الذى كنت أنصبه رئيس المجموعة والمتحدث الرسمى باسمها .قلت له بوضوح"لو أنت بقيت المرشد العام, ممكن أنتخب الإخوان" عمره 29 عام شرح لى كل ما كنت أجهله سألته عن إقامة الحدود وعن تفاصيل حياتى التى لا أريد لأحد أن يعكر صفوها ورغم أنى لا أحبذ شرب الخمر إلا أنى تماديت فى سؤاله عن أحقية وجود أماكن لبيع وشرب الخمر وعن السينما وعن حرية التعبير ؟؟؟

أكون كاذبة لو قلت أن إجابته طابقت 100 % مما أريده ولكن الحق أن المهم فى الأمر ليس تطابق الآراء و إنما إدارة الاختلاف فهو علمنى أن الإسلام يتيح لى كل فرص التعبير عن الرأى ويحترم حريتى فى الاختلاف والواقع أننى اعرف هذا جيدا عن الإسلام و انا –ما فى- ليس لدى أى مانع من العيش فى دولة مدنية يحكمها تيار مرجعيته الحضارة الإسلامية لأنى أؤمن أننى شريكة بها مثلى تماما مثل المسلمين ولأنى اعرف عن الإسلام ما يؤكد لى أن تطبيق مبادئه المتطابقة مع المبادئ المسيحية كما قال صديقى الإخوانى وكما أؤمن انا, ستضمن لى كل حقوقى شريطة أن يتم هذا فى سياق دولة مدنية وتصبح المبادئ الدينية هى مرجعية ذات بعد روحانى ثقافى على غرار التجربة التركية.

كانت المفاجأة حينما وجدت الكثير من المساحات المشتركة بيننا ليس على المستوى الإنسانى وحسب و إنما ايضا على مستوى الرؤية السياسية وكانت المغامرة الكبرى حينما طلب منى صديقى الإخوانى الأكبر سنا ان يشاهدوا فيلمى …فى البداية أنتابنى شعور غريب "إذ ما ذا سيكون رد فعل الإخوان على فيلمى الذى تحتوى معظم مشاهده على رقصات الصلصة ….والحق أنها كانت خبرة شديدة الاختلاف.

تأثرت تجربة إكتشافى للإخوان فى النرويج بالمناخ الثقافى النرويجى الذى تتغلل فيه القيم الديمقراطية فى ممارسات الحياة اليومية فقد سمح لى هذا المناخ بمعرفتهم بعيدا عن ضجيج الأصوات العالية والسترويتايب و الانغلاق الثقافى الذى يحول دون التقدم نحو الأخر و إكتشافة بل التركيز على من أسلم ومن تنصر وكأن هذا هو جوهر المسألة .. عدت من النرويج وأنا أرى فى الإخوان المسلمين فصيل سياسى أستطيع أن أتحاور معه و أختلف أو أتفق دون خوف أو ذعر فقد اكتشفت ويالا العجب انهم بشر عاديون وليسوا وحوش ضارية

عدت و أنا محملة بحب اكبر للإسلام و إيمان اعمق بتشابكه مع المسيحية فى قيم هى التى تضفى على الإنسان رفعة إنسانيته أما من يجهلها فهو الذى يلقى نفسه فى اتون الأسئلة الضيقة وجهنم الكراهية وعذاب خطيئة عدم احترام الغير

عدت لأجد القاهرة غارقة فى مشكلاتها الطائفية لأجد بداخلى رغبة عارمة للنزول لهؤلاء الذين حرموا مما نعمت به من فرص للحوار والإصغاء والمشاركة ….بقوة وتصميم وشغف وعزم ورجاء أريد أن أذهب لهؤلاء أريد ان أقود معركتى ضد الجهل والتخلف

ولا تحتاج هذه الكلمات إلى تعليق منى

هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s