برنامج تربوى عملى للتحقق بأركان البيعة-1 (التربية من المعرفة إلى السلوك)

8647 

فى تدوينتين سابقتين تناولت مقدمة كتاب التربية من المعرفة إلى السلوك وهى تتناول شرح وتفصيل لمفاهيم تربوية عامة والآن سنطبق هذه المفاهيم على برامج عملية  لإعداد الذات فى الصفات والمهارات ومع النفس والبرنامج  يشتمل على عدة أهداف :

1- أن تتحقق في الأخ  أركان البيعة العشرة  وأن يلتزم بالواجبات

2-  أن يكون قادراً على جمع القلوب حول الدعوة

3-  أن يكون  قادراً على خدمة زملائه والسهر عليهم .

4- أن يفي بالعهد ويكون منضبطا في مواعيده

واليوم نتناول على تدوينات متتالية الهدف الأول وهو التحقق بأركان البيعة العشرة التى وضعها الإمام المؤسس حسن البنا رحمه الله عز وجل كبيعة لمن أراد الانتساب والعمل داخل جماعة الإخوان المسلمين وسأقسم أركان البيعة لثلاثة أقسام :

· القسم الأول يشتمل علي ثلاثة أركان هي : الفهم والإخلاص والعمل ، حيث أن العمل أمر حتمي ولا يمكن أن يتم عمل بغير علم وفهم ولا يٌقبل العمل إلا أن يكون خالصاً لله ، ويمكن فهم ترابط القسمين الثاني والثالث على ضوء ذلك .

· القسم الثاني يشتمل على : الجهاد والتضحية والطاعة والثبات .

· القسم الثالث يشتمل على : التجرد والأخوة والثقة .

وللتحقق بهذه الأركان كما درسنا سابقا فى اكتساب العبادات أو الأحوال القلبية أو تنمية الذات ثلاثة أركان الجانب المعرفى الجانب الوجدانى ثم الجانب السلوكى

وسنبدأ بدراسة الأركان وفهمها واستيعابها نظرياً ثم نعمد إلى تنفيذ الواجبات عملياً بما يناسب الأركان التي ندرسها ويحقق الالتزام بها ، ويمكن أن نقسمها على أساس واجب واحد أو اثنين كل أسبوع ولا ننتقل من واجب إلى أخر إلا بعد الاطمئنان والتأكد من تطبيقه .

 القسم الأول : 1- الفهم 2- الإخلاص 3- العمل

الركن الأول : الفهم

يقول الإمام حسن البنا رحمه الله : إنما أريد بالفهم أن توقن أن فكرتنا " إسلامية صميمة " وأن تفهم الإسلام كما نفهمه في حدود هذه الأصول العشرين الموجزة كل الإيجاز .

إذن الأهداف المرحلية لهذا الركن هى :

أ- أن تتيقن أن فكرتنا إسلامية صحيحة : أن أجمع ما توصف به دعوتنا أنها إسلامية ، نعم إسلامية بكل ما تحتمله الكلمة من معاني ، ولكنك مقيد في فهمك لها بكتاب الله وسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم وعمل السلف الصالح رضوان الله عليهم من هذه الأمة . ( تلخيص من الرسائل – بتصرف ).

ب- أن تتفهم الإسلام في الحدود التي أوردتها الأصول العشرين : الفهم الصحيح شرط لسلامة العمل والفهم المعوج قد يكون سبباً في الضلال مع كثرة العبادات وقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم " فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد " . وقد يفضل المرء على الآخرين بحسن فهمه وهذا فضل الله يؤتيه لمن يشاء

جـ – أن نعرف الضرورات التي تنبني على فهم الأصول العشرين

1- ضرورة الفهم الصحيح لإقامة دولة الإسلام .

2- ضرورة العمل للإسلام والتجمع حوله .

3- ضرورة الحذر من خط الانحراف نتيجة اختلاف فهم الكتاب والسنة .

4- ضرورة العمل على جمع المسلمين على فهم واحد .

5- ضرورة تضييق شقة الخلاف والانصراف عن الجدل والمراء إلى العمل .

6- ضرورة الفهم الصحيح للبدعة وما ينبني عليها شرعاً من أحكام تجنباً للفرقة والشقاق .

والآن ما هى الأصول العشرين التى وضعها الإمام حسن البنا لفهم الإسلام :

الأصل الأول :

 الإسلام نظام شامل يتناول مظاهر الحياة جميعاً ، فهو دولة ووطن أو حكومة وأمة ، وهو خلق وقوة أو رحمة وعدالة ، وهو ثقافة وقانون أو علم وقضاء ، وهو مادة وثروة أو كسب وغنى وهو جهاد ودعوة أو جيش وفكرة ، كما هو عقيدة وعبادة صحيحة سواء بسواء .

إن هذا الأصل يقرر حقيقة هامة من حقائق الإسلام وهو شمولية الإسلام لكل مظاهر الحياة ) هذه الحقيقة عندما صدع بها الأستاذ الإمام حسن البنا كانت مستغربة غاية الاستغراب عند كثير من المسلمين ، مع أنها جلية غاية الجلاء لكل ذي عينين ، والأدلة عليها من كتاب الله وسنة رسوله أكثر من أن تحصى

والآن يمكن أن نطرح على المتدربين مجموعة أسئلة من باب الحوار مثل

¨ اذكر أدلة شمولية الإسلام واحفظها .

¨ اذكر الآية التي أنكر الله فيها على من يأخذ جانباً من الكتاب ويترك الأخر .

¨ إن المدرسة إلى الفهم الشامل والعمل به مع الإقرار هو الأصل الثابت ، وما عداه قصور .

والصور المتعددة للإسلام الواحد في نفوس الناس جعلتهم يختلفون اختلافاً بيناً في فهم الجماعة وتصور فكرتهم . وضح هذه العبارة وبين ما يجب أن يفعله المرء إذا أراد أن يقف على حقيقة مدرسة الجماعة [ رسالة المؤتمر الخامس – إسلام الجماعة ] .

كان نتيجة الفهم الشامل للإسلام عند الجماعة أن شملت فكرتهم كل نواحي الإصلاح في الأمة. وضح هذه العبارة بما جاء في الرسالة السابقة .

الأصل الثاني

 والقرآن الكريم والسنة المطهرة مرجع كل مسلم في تعرف أحكام الإسلام  ويٌفهم الإسلام طبقاً لقواعد اللغة العربية من غير تكلف ولا تعسف  ويٌرجع في السنة المطهرة إلى رجال الحديث الثقات.

الأهـــداف :

‌أ- أن تحفظ الأدلة من القرآن والسنة الدالة على أن الكتاب والسنة هما مرجع كل الأحكام .

‌ب- أن نتعلم قواعد اللغة العربية ( بصورة مبسطة ) تعين على تفهم القرآن الكريم ( وهو مطلب هام تفرد له أوقات للمدارسة ) .

تحديد القرآن والسنة مرجعاً للأحكام تأكيد لسلفية المدرسة وأن نهجها منهج السلف الصالح .

¨ في تحديد هذا المصدر والسير عليه أمان من الضلال . اذكر حديث رسول الله rالدال على ذلك .

¨ اذكر بعض الأمثلة على التعسف والتكلف في فهم الآيات

الأصل الثالث

 وللإيمان الصادق والعبادة الصحيحة والمجاهدة نور وحلاوة يقذفها الله في قلب من يشاء من عباده ولكن الإلهام والخواطر والكشف والرؤى ليست من أدلة الأحكام الشرعية ، ولا تٌعتبر إلا بشرط عدم اصطدامها بأحكام الدين ونصوصه .

للإيمان الصادق النقي والعبادة الصحيحة الخالية من البدع  والمجاهدة المستقيمة البعيدة عن الغلو آثار طيبة منها :

1- يمن الله على صاحبها بنور يكشف به ما لا يكشفه غيره  ويميز به بين المتشابهات والمتداخلات .

2- يذيق الله تبارك وتعالى صاحبها من حلاوة الإيمان ما يستشعره معه بسعادة ولذة عظيمة .

¨ اذكر بعض الأدلة على أثر الإيمان الصادق والعبادة الصحيحة والمجاهدة من الحلاوة والنور .

¨ عدد أنواع الرؤى ، ثم اذكر أيها تُعتبر وشروط اعتبارها

الأصل الرابع

 والتمائم والرقى والودع والمعرفة والكهانة وادعاء معرفة الغيب ، وكل ما كان من هذا الباب منكر تجب محاربته . إلا ما كان من قرآن أو رقية مأثورة .

ما المقصود بالتمائم والرقى والودع والمعرفة والكهانة ؟

اذكر أدلة تحريم تلك الأمور التي وردت في الأصل الرابع ، وأسباب تحريمها .

اذكر ثلاثة شروط على أساسها تجوز الرقى [ المصدر السابق ص 69- 71 ] .

الأصل الخامس

 ورأى الإمام ونائبه فيما لا نص فيه ، وفيما يحتمل وجوهاً عدة ، وفى المصالح المرسلة معمول به ما لم يصطدم بقاعدة شرعية ، وقد يتغير بحسب الظروف والعرف والعادات والأصل في العبادات التعبد دون الالتفات إلى المعاني ، وفى العاديات الالتفات إلى الأسرار والحكم والمقاصد .

¨ ما المراد بالإمام ونائبه ؟ ومتى يُعمل برأيه ؟ وما هي الدوائر التي يُعمل به فيها ؟وما الفرق بينهما ؟ مثل لكل منهما .

¨ عدد أنواع المصالح ، ومثل لكل منهما .

¨ عرف المصلحة المرسلة وشروط العمل بها .

¨ مثل للأمور التي يلزم فيها – والتي لا يُلزم فيها – برأي الإمام .

¨ ( يجب أن يكون الإمام ذا بصيرة بشرع الله ومعرفة بأحكامه تمكنه من إدراك الأمور ، وأن يكون مخلصاً لا صاحب هوى ) .

¨ الأصل في العبادات التعبد . اشرح هذه العبارة ، ثم مثل للعبادات التي هي للتعبد .

¨ ماذا يقصد بعدم تطرق اجتهاد الإمام أو غيره في دائرة العبادات ؟ مثل لذلك .

¨ ماذا يقصد بالالتفات إلى الأسرار والحكم والمقاصد في العاديات ؟ مثل لذلك

هذا المنشور نشر في سلسلة تربوية. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s