من وثائق ويكيليكس: المرشد العام وديناميكيات الكتلة البرلمانية

asd5

نواصل عرض بعض ما جاء فى وثائق ويكيليكس عن الإخوان المسلمين وفى تدوينة سابقة نشرت تقييم الغرب لأداء الكتلة البرلمانية للإخوان فى عام 2005 وهذا الجزء من الوثائق يتعرض لعلاقات الكتلة بمكتب الإرشاد والمرشد العام 

وهذه الوثائق منقولة من موسوعة اخوان ويكي الموسوعة الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين   

Classified By: Minister-Counselor for Economic and Political Affairs William R. Stewart, for reasons 1.4 (b) and (d)

الخلاصة

(1)

This is the first in a series of cables addressing INR queries (ref A) regarding the Egyptian Muslim Brotherhood (MB). All of Embassy Cairo’s reporting on the MB is based on open sources and second-hand information that poloff obtains from non-MB members.

1- هذه هي الأولي في سلسلة من البرقيات التي تتناول استعلامات مكتب الاستخبارات والأبحاث INR (مرجع A) حول الإخوان المسلمين المصريين تستند كل تقارير السفارة في القاهرة عن الإخوان المسلمين علي المصادر العامة و المعلومات غير المباشرة التي يحصل عليها Poloff من أفراد لا ينتمون للإخوان المسلمين.

المرشد العام والهيكل التنظيمي للجماعة SUPREME GUIDE AND MB ORG CHART

(2)

According to Embassy contacts, the MB’s Guidance Council (the organization’s supreme decision-making body) is composed of twelve members

(Note: To date, we have been unable to obtain from our contacts a clear explanation of how Guidance Council members are chosen. End note).

Under the direction of the Guidance Council, the MB consists of two overarching organizational wings — "Da’wa" (the "Call"), and "Political." Under the auspices of these two branches are twenty-five "national bureaus" – Economic Affairs, Parliamentary Department, and Educational Issues, to name a few. The Supreme Guide is elected by the "Majlis Shoura al Ikhwan" (Shoura Council of the MB), which is composed of the twelve members of the Guidance Council, heads of the twenty-five national bureaus, and various other leading MB members. The MB Shoura Council reportedly consists of roughly 100 members.

2- وفقا لمصادر معلومات السفارة, يتألف مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين (الهيئة العليا لإتخاذ القرار في المنظمة) من اثني عشر عضوا

(ملاحظة: حتي الأن لم نتمكن من الحصول من مصادرنا علي تفسير واضح للكيفية التي يتم بها اختيار أعضاء مكتب الإرشاد. نهاية الملاحظة).

تحت إشراف مكتب الإرشاد, تتألف الجماعة من جناحين تنظيميين شاملين وهما جناح "الدعوة" والجناح "السياسي". يندرج تحت إشراف هذين الفرعين خمسة و عشرون "مكتب وطني", وعن مسميات بعض هذه المكاتب فإنها تضم مكتبا للشئون الإقتصادية ومكتبا للإدارة البرلمانية ومكتبا للقضايا التعليمية. ويتم انتخاب المرشد العام عن طريق مجلس شورى الإخوان والذي يتألف من اثني عشر عضواً من مكتب الإرشاد, الذي يترأس الخمسة وعشرون مكتبا قوميا, ومن العديد من الأعضاء الرئيسيين الآخرين من الإخوان المسلمين. ووفقاً للتقارير يتألف مجلس شوري الإخوان المسلمين من حوالي مائة عضو.

(3)

In the past, the MB’s Supreme Guide was appointed for life. The previous Supreme Guide, Mohamed Ma’moun al Hudaibi, died in office, and current Supreme Guide Mohamed Mehdi Akef succeeded him in 2004. In an April 24 interview on MBC TV, Akef said that in 1994 the MB changed internal regulations so that the Supreme Guide’s term is limited to six years, but that he hoped the MB Shoura Council would approve his proposal to limit the term to just four years. According to one Embassy contact, Abdel Monem Abouel Fetouh (MB Guidance Council member), commented recently in a private conversation that new elections for the Supreme Guide will occur in 2009, and that Akef can run again, but not in subsequent elections, as the Supreme Guide is now limited to only two "terms."

3- في الماضي, كان يتم تعيين المرشد العام للجماعة ليتولى منصبه مدي الحياة. توفي المرشد العام السابق, محمد المأمون الهضيبي, في مكتبه وتولي خلافته في عام2004 المرشد العام الحالي محمد مهدي عاكف. في مقابلة مع قناة إم بي سي بتاريخ 24 أبريل, قال عاكف أنه في عام 1994 قامت الجماعة بتغيير اللوائح الداخلية بحيث تقتصر ولاية المرشد العام علي ست سنوات, ولكنه يتمني أن يوافق مجلس شوري الجماعة علي اقتراحه بإقتصار الولاية علي أربع سنوات فقط. وفقاً لأحد مصادر السفارة, ذكر عبد المنعم أبو الفتوح (عضو مكتب الإرشاد) مؤخراً في حوار خاص له أن الانتخابات الجديدة لإختيار المرشد العام ستقام في 2009 وأنه يمكن لعاكف أن يتولي المنصب مرة أخري ولكن لن يمكنه ذلك في الانتخابات اللاحقة لأن ولاية المرشد العام محددة الآن "بفترتين" فقط.

ديناميكيات الكتلة البرلمانية وعلاقتها بالمرشد العام

PARLIAMENTARY BLOC DYNAMICS, AND RELATIONSHIP WITH SUPREME GUIDE

(4)

Former MP and current Guidance Council member Muhamed Mursi heads the MB’s Parliamentary Department

(Note: Mursi was arrested in May, and remains in detention. End note).

According to our contacts, this Department oversees MB parliamentary bloc leader Saad El Katatni, and his 87 fellow MB parliamentarians. The parliamentary bloc’s contacts with the Guidance Bureau and the Supreme Guide are allegedly quite infrequent. In an interview with Al Ahram Weekly (as reported in the September 21 issue), Akef stated that, "our parliamentary bloc works independently of the group. They don’t take orders from us. We give them general guidelines. The way things work in the Brotherhood is that each sector enjoys full freedom to carry out their duties within the Brotherhood’s general framework and policy."

In response to a question as to whether he asks the MB bloc to raise certain issues in parliament, Akef reportedly stated, "Never. I rarely even see them, perhaps only once a year." Our contacts report that in their conversations with MB parliamentarians, the MP’s have confirmed that the Supreme Guide and Guidance Council have only infrequent contact with them, and do not "give orders" to the MB bloc in parliament.

4- محمد مرسي ,النائب البرلماني السابق والعضو الحالي لمكتب الإرشاد، هو رئيس القسم البرلماني للإخوان المسلمين .

(ملاحظة: تم اعتقال مرسي في شهر مايو ولا يزال رهن الاعتقال.) نهاية الملاحظة
حسب مصادرنا, تقوم هذه الإدارة بالإشراف علي سعد الكتاتني, رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين, وزملائه ال 87 برلمانيا من الإخوان المسلمين. كما أن اتصالات الكتلة البرلمانية بمكتب الإرشاد والمرشد العام قليلة وغير منتظمة. وقال عاكف في حديث مع صحيفة الأهرام ويكلي (كما ذكر في عدد الحادي عشر من سبتمبر) "إن كتلتنا البرلمانية تعمل بشكل مستقل عن الجماعة. إنهم لا يأخذون أوامر منا. نحن نعطيهم الخطوط الإرشادية العامة. المبدأ الذي تسير به الأمور في الجماعة هو أن يتمتع كل قطاع من القطاعات بالحرية الكاملة في أداء واجباته بما يتماشى مع الإطار العام والسياسة العامة للجماعة."
وردا علي سؤال عما إذا كان يطلب من كتلة الإخوان إثارة قضية معينة في البرلمان, قال عاكف: أبداً، أنا نادراً ما أراهم, ربما مرة واحدة فقط في السنة." وذكرت مصادرنا أنه أثناء حوارهم مع نواب الإخوان المسلمين, أكد لهم النواب أن المرشد العام ومكتب الإرشاد لهم اتصالات قليلة معهم وأنهم لا "يعطون أوامر" لكتلة الإخوان المسلمين في البرلمان.

(5)

As a "team-building" measure of sorts, while parliament is in session, all MB parliamentarians (even those from Cairo) reportedly live at the Ma’adi Hotel, located in an upscale Cairo suburb. This is apparently a new measure taken following last year’s parliamentary elections; given the five-fold increase in the number of MB parliamentarians, the MB’s small office in Cairo’s al-Manyal neighborhood was no longer large enough for all of the MP’s to meet collectively. According to Embassy contacts, the MB’s parliamentary bloc created a "kitchen," composed of specialized teams that gather information about issues the MP’s face in Parliament. The "kitchen" also arranges for outside speakers to lecture to the bloc;

during the last parliamentary session, speakers included Hassan Nafa’a (chairman of Cairo University’s Political Science Department), Dhia Rashwan (analyst at the Al Ahram Center for Political and Strategic Studies), Hala Mustafa (member of the NDP Policies Committee, and editor of Al Ahram’s Democracy Review), and an expert on avian influenza.

5- كإجراء لإرساء مبدأ "العمل الجماعي،" عندما يحين موعد الجلسة البرلمانية , يقوم كل نواب الإخوان (حتي الذين يعيشون في القاهرة) بالإقامة في فندق المعادي, الواقع في إحدى ضواحي القاهرة الراقية. وعلي ما يبدو أن هذا إجراء جديد تم اتخاذه في أعقاب الإنتخابات البرلمانية للعام الماضي حيث زاد عدد البرلمانين منالإخوان إلي خمسة أضعاف ولم يعد مكتب الإخوان الصغير في حي المنيل بالقاهرة كاف لإستيعاب إجتماع جميع النواب. وفقاً لمصادر السفارة, قامت كتلة الإخوانالبرلمانية بعمل "مطبخ" يتألف من فرق متخصصة تقوم بجمع معلومات عن القضايا التي تواجه نواب الإخوان في البرلمان. ويقوم "المطبخ" أيضاً بالتحضير لمتحدثين من الخارج لإلقاء المحاضرات علي الكتلة، خلال الجلسة البرلمانية الأخيرة

كان من بين المتحدثين حسن نافعة (رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة القاهرة) وضياء رشوان (المحلل في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية) وهالة مصطفي (عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الديموقراطي ورئيسة تحرير مجلة الأهرام الديموقراطية) وخبير في إنفلوانزا الطيور.

(6)

As reported ref B, numerous observers have complimented the MB parliamentary bloc’s discipline. The bloc elects its own leader and a deputy; the most recent elections were held on September 23, in which Saad El Katatni was re-elected as head of the bloc, and Hussain Mohamed as his deputy. Reportedly, the bloc will also elect a general-secretary and official spokesperson from among their number.

6- كما ذكر المرجع B, أثني العديد من المراقبين علي انضباط كتلة نواب الإخوان المسلمين. حيث تقوم الكتلة بإنتخاب رئيسها الخاص ونائباً له, وتم عقد الإنتخاباتالأخيرة في الثالث والعشرين من سبتمبر, والتي تم فيها اختيار محمد سعد الكتاتني كرئيس للكتلة وحسين محمد كنائب له. وذكر التقرير, أن الكتلة ستقوم أيضاً بإنتخاب أمين عام وناطق رسمي لها من بين أعضائها.

قادة الإخوان المسلمين MB LEADERS

(7)

Embassy contacts have noted to us the leadership skills of current Deputy Supreme Guide Mohamed Habib, highlighting that he is "the brains behind the organization’s current success," and "is really running the show." Habib is reportedly in his late 50’s. Our contacts have also flagged Abdel Monem Abouel Fetouh (Guidance Council member, Secretary-General of the Arab Medical Union, widely viewed as SIPDIS a moderate), Essam el Erian (early 50’s, in detention since May) and Sa’ad Katatni as "stars" of the MB.

One contact noted to poloff that several of the younger (mid-30’s) members of the MB, who are playing key roles (such as the editor of the MB’s English language web-page) are dual Egyptian-American citizens.

7- ذكرت لنا مصادر السفارة المهارات التي يتمتع بها النائب الحالي للمرشد العام محمد حبيب, و أبرزت أنه "العقل المدبر المسئول عن النجاح الحالي للتنظيم" وأنه "هو من يدير المشهد." جدير بالذكر أن حبيب الأن في أواخر الخمسينات من عمره. وصنفت مصادرنا أيضاً كلاً من عبد المنعم أبو الفتوح (عضو مكتب الإرشاد والأمين العام لإتحاد الأطباء العرب وكثيراً ما ينظر إليه علي أنه معتدل), وعصام العريان (في أوائل الخمسينات من عمره ورهن الاعتقال منذ شهر مايو) علي أنهم "نجوم" الإخوان المسلمين.

وذكر أحد المصادر لبولوف أن العديد من أعضاء الإخوان المسلمين الشباب (في منتصف الثلاثينات) والذين يلعبون دوراً أساسياً في الجماعة (مثل رئيس تحرير موقع الإخوان المسلمين باللغة الإنجليزية علي شبكة الإنترنت) يحملون جنسيات مصرية – أمريكية مزدوجة.

جونز JONE

هذا المنشور نشر في من تراث الإخوان المسلمين, أخبار ووثائق. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s