دروس من الفقه النبوى فى التغيير الحضارى

2medine8

 

مع مواصلتى لعرض فقرات من كتاب المنهج النبوى فى التغيير الحضارى اقدم روابط المواضيع السابقة من الكتاب فى المدونة :

التدوينة الأولى

التدوينة الثانية

البعد المقاصدى للمنهج النبوى

البعد البلاغى للمنهج النبوى

استكمل اليوم عرض بعض فقرات هذا الكتاب واليوم دروس من الفقه النبوى فى التغيير الحضارى :

 

والذي يتعمق في دراسة الجانب التطبيقي للإسلام ، من خلال السيرة النبوية الشريفة ، يرى كيف وفق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في مواجهة مشكلات المجتمع الجاهلي ، وكيف كان يتعامل مع النفوس البشرية المتباينة : فكراً ، ومزاجاً ومكانة . وكيف كان يتدرج بها من مرحلة إلى مرحلة ، بصبر وأناة ، وحكمة ، حتى نقلها من الجاهلية إلى الإسلام.

لقد كان من أبرز خصائص ، وسمـات المنهج النبوي: (التغيير المتدرج حسب الأولويات) كما أفصحت عن ذلك السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، وهي تصف منهجية التغيير الإسلامي ، التي كانت وراء نجاح الدعوة الإسلامية : (إنما نزل أول ما نزل منه – أي القرآن – سورة من المفصل ، فيها ذكر الجنة والنار ، حتى إذا ثاب الناس إلى الإسلام ، نزل الحلال والحرام ، ولو كان أول شيء لا تشربوا الخمر ، لقالوا لا ندع الخمر أبداً ، ولو نزل لا تزنوا ، لقالوا لا ندع الزنا أبداً ) (رواه البخاري).

والمسلم اليوم عندما يتأمل عمل النبي صلى الله عليه وسلم في التربية والحركة ، يجد أن من بين أهم المفاتيح التي فتح بها مغاليق النفس البشرية ، وغير بهـا أوضاع الحياة الاجتمـاعية : (قدرته الفائقة على فهم النفوس البشرية ، والأوضاع الاجتماعية وإدراك المؤثرات النفسية ، والبيئية التي يخضع لها الناس ، والتعامل معها على ضوء ذلك الفهم الشمولي العميق) الذي كان خير معين له على طرح الحلول الجذرية ، للمشكلات الإنسانية ، النفسية ، والاجتماعية، الفردية ، والجماعية.

ولقد أعانه على امتلاك تلك القدرة في فهم النفوس البشرية ، والأوضاع الاجتماعية ، وإدراك المؤثرات النفسية ، والبيئية أمران أساسيان هما:

– الوحي الأعلى.

– والاستعداد الذاتي.

فالوحي الأعلى كان يطلعه به الله سبحانه وتعالى سواء عن طريق جبريل عليه الصلاة والسلام مباشرة ، أو عن طريق الإلهام في بعض الأحيان عندما تقصر وسائله الخاصة ، في التحري ، والتدقيق ، ويبدو أن أمراً مهماً سيفوته ، أو خطراً كبيراً سيلحقه ، كما في تآمر بني النضير على قتله .. وكما في قصة حاطب بن أبي بلتعه .. وكما في قصة فضاله الذي جاء يريد قلته ، وغيرها من الوقائع التي يعلم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن طريق الوحي ، فيأخذ حذره منها ، ويحتاط لها.

والاستعداد الذاتي: حيث كان عليه الصلاة والسلام يهتم بمعرفة كل صغيرة وكبيرة في المجتمع ، الذي يكون فيه ، ويكلف أصحابه بإبلاغه ما يصلهم من معلومات وأخبار عن أحوال الناس ، وأوضاع المجتمع.

قال القاضي عياض فيما روي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما: (.. فيتشاغل بهم – أي الناس – ويشغلهم فيما يصلحهم والأمة ، ومن مسألته ، عنهم وإخبارهم بالذي ينبغي لهم ، ويقول : (ليبلغ الشاهد منكم الغائب ، وأبلغوني حاجة من لا يستطيع إبلاغي حاجته .. يكرم كريم كل قوم ويوليه عليهم ، ويحذر الناس ويحترس منهم ، من غير أن يطوي عن أحد بشره وخلقه ، ويتفقد أصحابه ويسأل الناس عما في الناس) .

(ويرسل رجاله المقتدرين إلى الجهات التي يريد معرفة حالها ، فيأتونه بالأخبار التي يستعين بها على رسم خططه ، وانفاذ أمره). ومواجهة أعباء ومسؤوليات الدعوة ، والحدب عليها ، حتى لا يلحقها الأذى.

فخبرته صلى الله عليه وسلم بالنفوس والأوضاع البشرية ، وحرصه على متابعة مجريات الأحداث ، والإشراف عليها ولو من بعيد ، ساعده كثيراً في ضمان قدر هائل من الفاعلية في حركته ، لأنها كانت (تتم في الوقت المناسب ، وبالكيفية المناسبة) . فلم يكن تستفزه الأحداث ، وتضطره إلى المغامرة – رغم كثرتها وإلحاحها – بل كان يتحرك بخطى مدروسة ، يستلهم فيها واقع الأفراد والمجتمع والدعوة ، وكما تجمعت لديه معطياته عن طريق الوحي الأعلى ، والتحرك الذاتي .

بعد نجاح وفوز دكتور محمد مرسي بالرئاسة وهو من حمل مشروع نهضة الأمة بمرجعية إسلامية تذكرت هذه الأبيات المترجمة من التركية اختم  بها هذه التدوينة :

النور والانتظار :

دعه يتدفق فيغمر الآفاق
ويملأ الشعاب
فالكل إليه تواق
والكل إليه شواق
أنظر هذى الجموع تريد إليك الوصول
مرة تكبو ومرة تحبو
ثم تنهض وتسير وإياك تريد وإلى نورك تنجذب

هذا المنشور نشر في مشروع النهضة الإسلامي. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على دروس من الفقه النبوى فى التغيير الحضارى

  1. يقول محمد سليم:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ / د. مروان
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،،،
    من الأمور الرائعة فيكم إستعراض كتابك – المنهج النبوى فى التغيير الحضارى – فى مدونتكم الطيبة ، وهى فرصة قد لا تتحقق بالحصول على الكتاب . بهذا فأنت تقدم فائدة عظيمة للمهتمين بالسنة النبوية . بجانب الاستفادة الأخرى التى تنتج من ملاحظات القراء و تعليقاتهم المتميزة .

    • يقول drabomarwan1972:

      الكتاب ليس كتابى وانما هو احد إصدرات كتاب الامة منذ سنوات عديدة وانا فقط اعرض بعض ما جاء فيه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s